World Ranking of Arab Universities

التصنيفات العالمية للجامعات وخطط جامعة القاهرة

وترتيب الجامعات المصرية بهذه التصنيفات

مقدمة


لاشك أن التميز والريادة التى نبحث عنها وتسعى اليها العقول واضحة فى ريادة جامعة القاهرة محلياً واقليمياً وعالمياً، بالتصنيفات المتعددة للجامعات، والتى تعدها جهات عالمية محايدة، ليكون ترتيب جامعة القاهرة الأول محلياً ومن ضمن الخمسة الأوائل إقليمياً، وضمن أوائل 500 جامعة عالمية، حيث توجد أكثر من 25 ألف جامعة عالمية ومؤسسة تعليم عالى.

فعلى سبيل المثال لا الحصر، نجد التصنيف الصينى وهو الأشهر عالمياً، حيث يستخدم معايير يمكن قياسها ويتم جمعها من طرف محايد، استطاعت جامعة القاهرة فى السنوات الست الأخيرة أن تتقدم فى ترتيبها صعوداً من الفئة 500 الى 400 طبقاً لهذا التصنيف، وبالمثل طبقاً للتصنيف الأمريكي الذى ظهر مؤخراً.

ان هذا التريب المتقدم لجامعة القاهرة يعكس قوة ونظام إدارة مستنيرة تجمع بين المركزية واللامركزية، فعلى الرغم من تعارضهما النظرى فإنهما متكاملان عملياً، ولا يعدان هدفاً بحد ذاته بل انهما فلسفة وإدارة تنموية ووسيلة لإتخاذ القرارات.

ان جامعة القاهرة تضم 26 كلية ومعهد وحوالى 250 ألف طالب، و40 ألف استاذ جامعى وموظف استطاعات المواءمة بينهم كإحدى الاساليب حتى تظهر فى افضل صورة، وذلك من خلال إدارة هذه المنظومة بكفائة عالية فى ظل العديد من التحديات والصعوبات لتحقيق رؤيه ورسالة واضحة تضعها نصب أعينها بهدف تخريج طلاب مؤهلين علمياً وعملياً، وايضاً نشر الأبحاث العلمية العالمية المختلفة وذلك فى ضوء خدمة المجتمع والبيئة المحيطة.

التصنيف العالمى للجامعات العربية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *